اقلام لا تتوقف عن الابداع
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
قصة حزينة تسلم على الجميع و تتمنى لكم قضاء أمتع الاوقات في احلى منتدى و مع احلى ناااااااااس ... ناااس شهد العسل... وحشتوني وحشتوني وحشتوووووووووووني

شاطر | 
 

 غزة تتحدى الحصار..الحاجة ام الاختراع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waseem-30
عضو
عضو
avatar

عدد الرسائل : 373
العمر : 40
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: غزة تتحدى الحصار..الحاجة ام الاختراع   الإثنين مايو 26, 2008 1:20 am


مهندس من غزة يشغل سيارته بالكهرباء بدل الوقود

من وسط المعاناة التي نجمت عن منع الاحتلال الإسرائيلي إمداد قطاع غزة بوقود السيارات، استبشر أصحاب السيارات في مدينة غزة خيرا بنجاح أحد أبنائهم في تحويل عمل سيارته من الوقود التقليدي إلى الطاقة الكهربائية.

وكان سكان غزة قد ضاقوا ذرعا جراء استخدام زيت الطعام لتشغيل السيارات بسبب نقص الوقود، الأمر الذي أدى إلى انتشار روائح كريهة حذرت من خطورتها على الصحة العديد من المؤسسات المختصة.

لا حاجة للوقود




المهندس الكهربائي وسيم الخزندار (47 عاما) الذي وصف الاختراع بأنه صديق للبيئة، قال للجزيرة نت إن "الفكرة بدأت قبل أزمة الوقود ولكن مع اشتداد أزمة الوقود في ظل الحصار شعرنا بوجود حاجة ملحة للإسراع في تطبيق الفكرة وكان النجاح بحمد الله".

وأوضح أن فكرة تشغيل السيارة بالكهرباء مبنية على استخدام البطاريات وبعض الأجهزة الكهربائية المساعدة التي تعمل على تحويل الكهرباء إلى حركة.

وأضاف أن الطريقة الجديدة تجعل أصحاب المركبات يستغنون بشكل كامل عن استخدام الوقود أو أي نوع من الزيوت الخاصة بالسيارات، مشيرا إلى أن المحرك الجديد يعمل فقط على الكهرباء ويتم شحنه لمدة ست ساعات ليعطي قدرة على تشغيل السيارة مسافة 180 كيلومترا وبسرعة تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة.

وبخصوص تكاليف تحويل السيارة لتعمل بالطاقة الكهربائية قال، إن عملية التحويل كلفت حوالي 2500 دولار، وهذا المبلغ مرشح للزيادة أو النقصان حسب حجم السيارة.
ويعتبر الخزندار أن تكاليف المشروع منخفضة نظرا لأن البطاريات المستخدمة تُصنع في غزة وهناك بعض الأجهزة والمحركات الكهربائية الصغيرة التي يمكن توفيرها وتصنيعها بأسعار مقبولة.

وأشار إلى أن ردود الفعل كانت إيجابية ومريحة وأكثر من المتوقع، حيث أعجب العشرات من السائقين بالفكرة وطالبوا بتغيير سيارتهم لتعمل بالكهرباء.

ويأمل الغزيون أن يساهم هذا الابتكار في الحد من استخدام زيت الطعام كوقود بعد أن سبب لهم مشاكل صحية كثيرة، مبدين ارتياحهم لاستخدام الطاقة الكهربائية التي ليس لها أي مضار صحية.

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غزة تتحدى الحصار..الحاجة ام الاختراع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شهد العسل :: المنتديات العامة :: المنتدى الفلسطيني-
انتقل الى: